هشام جيراندو ..نهاية مبتز بجناية أمام القضاء الكندي !

هشام جيراندو ..نهاية مبتز بجناية أمام القضاء الكندي !

- ‎فيمجتمع, واجهة
0
IMG 20240403 WA0224
إكسبريس تيفي: مصطفى الفيلالي 
هشام جيراندو، الرجل لي اختار مهنة “الارتزاق” خارج أرض الوطن والظهور بثوب المناضل المزيف، ها هو اليوم متابع حتى هو فقضايا إجرامية من الصنف الأول.
 مصادر إكسبريس تيفي كشفات اتهام جيراندو بجناية التهديد بالقتل و الإيذاء الجسدي والضحية هو القاضي نجيم بنسامي. الأخير مشا بالقانون مع جيراندو “المجرم” واختار مكتب محاماة كاين ف”كيبيك” الكندية، لي هو مكتب “Fasken” دائع الصيت هناك و كيخدم ب500 دولار فالساعة. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن القضية حامضة عند “جيراندو”.
 النص القانوني لي متابع بها جيراندو هو المادة 264.1 (1) من القانون الجنائي الكندي، و لي كيعتبر كل شخص ينطق أو ينقل أو يتسبب في تلقي شخص ما تهديدًا بأي شكل من الأشكال هي جريمة عن علم:
– (أ) التسبب في الوفاة أو الأذى الجسدي لأي شخص
-(ب) حرق أو تدمير أو إتلاف الممتلكات المنقولة أو غير المنقولة،
-(ت) قتل أو تسميم أو إصابة حيوان أو طائر مملوك لشخص ما.
 جيراندو ظهر خلال أطوار المحاكمة فوضع يثير الشفقة، بعيداً عن شنو كيروج من بطولات قومية مزيفة بلا حتى محامي لي يترافع عليه. وفالجهة الأخرى مكتب “Fasken” وقف على الصح مع موكلوا بحيث وصل ملف جيراندوا للجنايات رغم أن السلطات الكندية مكتاخدش القضايا بجدية ملي كيكون الضحية مقيم خارج كندا! ومن هنا كيظهر أن جيراندو ما بينوا وبين النضال غير الخير والاحسان، وما هو إلا فقاعة إلكترونية ومجرم يستعمل ورقة التشهير لأغراض شخصية بعيدة عن النضال وإعلاء صوت الحق.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *