“جدل تحكيمي يحيط بنهائي كأس أفريقيا تحت 23 عاماً: جمال الشريف يلقي الضوء”

“جدل تحكيمي يحيط بنهائي كأس أفريقيا تحت 23 عاماً: جمال الشريف يلقي الضوء”

- ‎فيرياضة, واجهة
0
img 1688992703310

 

إكسبريس تيفي /أمين شعب :

“جدل تحكيمي يحيط بنهائي كأس أفريقيا تحت 23 عاماً: جمال الشريف يلقي الضوء”

في مباراة النهائي لبطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاماً بين المنتخبين المغربي والمصري، لم يخلو اللقاء من الجدل التحكيمي. أثارت قرارات الحكم الكيني باتومي أرينا جدلاً واسعاً، لكن خبير التحكيم في “العربي الجديد”، جمال الشريف، أكد أن هذه القرارات كانت سليمة.

في الدقيقة الـ 16 من المباراة، تم طرد اللاعب المصري محمود صابر بعد تدخل من تقنية الفيديو المساعد “فار”. وذلك بسبب الضربة القوية التي وجهها لقائد المنتخب المغربي عبد الصمد الزلزولي. ورغم جدل هذا القرار، أكد الشريف أن الحكم قام باتخاذ القرار المناسب، حيث تبين وجود انقضاض من اللاعب المصري عند التنافس على الكرة، مما تسبب في تهديد سلامة المنافس.

وفي واقعة أخرى، اصطدمت الكرة بيد أحد اللاعبين في الجدار الدفاعي للفريق المصري. وعلى الرغم من احتجاج “أشبال الأطلس” للحصول على ركلة جزاء، قرر الحكم استمرار اللعب، وهو قرار صائب بحسب الشريف. فالمدافع قفز في الهواء ثم استدار مع الحفاظ على يده لاصقة بجسمه، ولم يقم بأي حركة إضافية للعب الكرة. وبالتالي، لم يكن هناك مخالفة تستدعي ركلة جزاء.

وبهذا يظهر أن القرارات التحكيمية في هذا النهائي كانت محل جدل واختلاف في الآراء. لكن جمال الشريف يوضح أنها قرارات سليمة ومناسبة بناءً على قوانين اللعبة واستناداً إلى تحليله للمواقف. هذا يعكس أهمية وجود تقنية الفيديو المساعدة في تقييم القرارات التحكيمية وتحسين العدالة في الملاعب.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *