عذر أقبح من الزلة.. المرابط يبرر أكاذيبه عن الأسرة الملكية

عذر أقبح من الزلة.. المرابط يبرر أكاذيبه عن الأسرة الملكية

- ‎فيمجتمع, واجهة
0
IMG 20240515 WA0125

إكسبريس تيفي: مصطفى الفيلالي 

 

هلوسات علي المرابط لم تنتهي، بحيث خرج يبرر بأعذار بليدة أسباب نشره خبراً زائفاً عن وفاة والدة جلالة الملك محمد السادس حفظها الله.

المرابط الذي يدعي أنه صحفي مهني تخلط عليه الحابل بالنابل، بحيث أنه نشر خبر وفاة والدة جلالته  وحذفه فيما بعد بلا اعتذار ولا توضيح، وخرج بعد أيام لتبرير ما لا يُبرر بقوله أنه يمتلك مصدرين، واحد منه عطاه معلومة كاذبة والآخر لا.

9FCFD384 F351 4991 9B0D C0397BF9E2FD

 

المرابط وباش يبرر هرطقاته قال إنه استعمل صيغة الشرط (Le conditionnel) لكنه في تدوينة أخرى نشر باللغة العربية الخبر وبصيغة التأكيد وجزم فيها أن والدة جلالة الملك حفظها الله قد توفيت فعلا ما يظهر أن العذر الذي قدمه أقبح وأبلد من الزلة. وهادشي طبعا ماشي صحيح ولا يليق بصحفي ينشر أخبارًا بهذا الحجم وهو الذي يتباهى دوما بالاستقصاء وتوفره على مصادر غير متاحة للجميع.

نشر المرابط خبر زائف سواء عن العائلة الملكية أو عن موضوع آخر، ماشي بالغريب عنه، بحيث هذه ليست المرة الأولى ولا الثانية ولا العاشرة التي يقوم فيها المرابط بنشر أخبار زائفة، خصوصا تلك التي تتعلق بالأسرة الملكية وبالمؤسسات السيادية بالمغرب.

وبعد لحظات قليلة على نشر المرابط للخبر الزائف، عملاء النظام الجزائري في الخارج تداولوا الخبر على نطاق واسع وتبنّوه على أنه خبر صحيح لا يقبل الشك، قبل أن يقوم المرابط نفسه بحذفه بعد ساعات، دون أن يقدم أي توضيحات حول الموضوع.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *